2009/02/16

ماذا نفعل ؟








نسأل نسأل ونسأل

الأجوبة تختلف

لكن

لماذا ؟

لا نجد لتلك التساؤلات أجوبة تشفي ما بنا

تروي الضمأ فينا

لا نستطيع الكلام

العيون تحكي

نسهر ونتأخر

ليالي كما هي لا فرق

هل نفهم دون سؤال

كم كان الخجل سبباً في السكوت

البعد أتعبنا

القرب عذبنا

الخوف أرهقنا

الجسد ينام والعقل لا ينام

ما زال يبحث عن الأجوبة

ينتظر وينتظر ..

ننشغل لننسى لكن لا نستطيع

الأسئلة ثقيلة على تلك الروح الضعيفة

كحجم الدنيا هي

متعبة

مرهقة

أخذت تلك الأسئلة شيئاً ما

خطفت الإبتسامة الصافية

كم أنت صعبة يا أسئلة

نحتاج لتلك الأجوبة

لا نجدها لا نجدها

يبدو إننا لن نجدها أبداً

هناك 14 تعليقًا:

أبو أسامة يقول...

بل سنجدها، إذا أخلصنا في طلبها

طموحة مملوحة يقول...

:(


وايد اسئله ببالي مالها اجابات :(

قانونى كويتي يقول...

مرات الواحد ما يحصل الاجابة على موضوع معين عند روحه

لكن اكيد يحصل الاجابة عند شخص اخر

وجذيه يقدر يطلع من الدوامة اللى عايش فيها

وتتضح له الصورة اكثر واكثر

شكرا جزيلا على هذا التعبير

ووفقتى فيه

تحياتى

طموحة مملوحة يقول...

لولو في واحد راد على موضوعي بمدونتي تحت نكج وكاتب كلام مثل ويهه ... على باله بنصدق ان انتي :p

شوفي المرضى يربطون عصاعص يخرب بيتهم لووول

Fashionista يقول...

أسئلة مثل شنو؟

سبمبوت يقول...

ستجدينها صديقتي في حالة واحدة فقط .. ان اعطيتيها فسحة وتوقفت عن اللحاق بها.

روح المحبة يقول...

رغم إن الصاحبيات كسروا باب الخجل والتردد وكانوا يسألون النبي عليه الصلاة والسلام>>قدوتنا

الا إن الخوف .. أو بمعنى أصح "فقد الجرأة"
مازال يمثل عقبة بل وحاجز كبير
يجعلنا "نقف ونصمت"

قد يكون فيها أجابات شافية للعديد
ولكن
تتراكم الاسئلة..,,

حياتي هدف مو عبث يقول...

أبو أسامة

عند الإخلاص سيكون هناك الخلاص

حياتي هدف مو عبث يقول...

طموحة مملوحة


كل منا لدية أسئلة لا يجد لها أجوبة
لكن مراتب الأسئلة تختلف وهنا الفكرة

حياتي هدف مو عبث يقول...

قانوني كويتي

إن كان هذا الشخص مخيف
لا تشعر بالأمان معه
سوف تدور بأسئلتك دونه
حتى ينتهي كل شيء

العفووو :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

طموحة مملوحة

بكتيريا
مستحدثة
:)
هذا مجاالج تلقين بالأرض واايد
:p

حياتي هدف مو عبث يقول...

Fashionista

:(
لا نستطيع الكلام
ـــ
كم كان الخجل سبباً في السكوت

حياتي هدف مو عبث يقول...

سبمبوت


لكنها هي من تلحق بي
حاولت أن أجاريها
أبعدها
أنشغل عنها
لا فائدة ترجع هنا معي وفيني

حياتي هدف مو عبث يقول...

روح المحبة


وهل لنا بقدوة نفسة الآن ؟
لا يوجد أبداً أبداً
أتعلمين كم أتمنى لو كنت في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم
سأجد كل ما يدور برأسي عنده

الخوف وفقد الجرأه وفقد الثقة
هو الحاجز والمانع لأي خطوة


وتتراكم حتى ...