2008/11/03

إلى أين !؟









في كثير من الأحيان تتوقف عجلة حياتنا ونحاول أن نقيم ما كنا نقوم به من أعمال تكون ناجح في حياتك ..
سعيد بهذا الكم الهائل من تحقيق طموحك وأحلامك .. ولديك المزيد المزيد .. فلا تعلم متى تتوقف !؟
هل قدمت كل ما تريد أم نفسك تريد العلو والتقدم أكثر ..


هناك شخصين كانت بينهما علاقة لمدة سنة وخلال هذة السنة تم اللعب بعقلهما اللعب الإيجابي
ذاك يعين الأخر على متاعب الحياة يجعل حياتة مفعمة بالتفائل وهو كذلك أيضًا ..
فكانا كلٍ منهم عضد الأخر .. وبعد شهرين أجبرتهم الحياة على أن يكون كل منها بمكان !
كانت لحظة مشاعر وحب تسيطر عليها وكان المسيطر الأكبر الإصرار على تحقيق الطموح والصعود به إلى أعلى المراتب ..
ذهب الشخص الأول سعود وكلة حيوية ونشاط لمتابعة حياتة فلم ينتظر شيء أن يحصل من بعد رحيل الشخص الثاني بدر ..
كان بدر يحس بالحزن لأنه حصل ما حصل الذي أدى للإبتعاد عن سعود
فهو لم يتخيل أن يقوم بشئ من دونة ومن دون ملاحظاتة وتشجيعة الدائم والعكس أيضًا ..


وظل هذا الحال والحزن يخيم على بدر بل أصبح لا يستطيع أن يفكر
ولا يعمل وإن عمل أحس بشعور كئيب يوقفة عن عملة ويرجعة إلى نقطة الصفر ..
وتحولت حياتة إلى ظلام وقلق دائم وخوف من الخطوة المقبلة ..

وأصبح حالة من سيئ إلى أسوأ .. فقد فصل من عملة بسبب غيابة الكثير ومن غير عذر ..
وكان بلا عمل أكثر من ثلاث شهور .. وبعدها أشفق عليهم أحدهم .. فبحث عن وظيفة له ..
ومن بعد عناء وافق عليها .. لكنه لم يستمر فهو حتى الآن لا يستطيع عمل شيء دون سعود وأصبح لا يركز في عملة ..
فصُرف مرة أخرى من عملة لأنه تغيب عن الإجتماعات لأكثر من مرة وتهاونة بمسؤولياتة .. وعدم مخالطتة لزملائة ..
فأصبح كالفأر المصاب بالطاعون ..وأما سعود فبعد مغادرتة ..
حرص على ترتيب حياتة مرة أخرى من دون بدر وكان ذو إصرار على تحقيق ما يريد ..
فقد أخذ عدة درجات في عملة وأصبح هو المدير .. وبعدها إنتقل للسكن لمكان أخر لتوفير بعض من مالة ..
وعندما إكتمل ما جمعة .. أفتتح شركتة الخاصة به ..
لكنها لم تكن شركة ناجحة من أول محاولة فقد فشلت مرتين وخسر بعض من مالة ..
ووقف بوجهة بعض الأشخاص .. لكنه لم يتوقف ويبكي .. إستمر حتى أصبحت شركتة هي الأولى في منطقتة ..
ومازال نجاحة مستمر حتى الآن .. فنفسة تريد المزيد من السعادة والنجاح ..
ربما لو نفكر قليلاً ما الفرق بين سعود و بدر ؟؟
ولماذا هذا نجح وحقق ما يريد والأخر ظل واقفًا بل رجع إلى أسوأ حالاتة .. !؟

هل الحياة وحدها هي من تصنعنا دون الحاجة إلى شخصٍ ما ؟؟

ولماذا هناك ناجح .. وهناك فاشل ؟؟

مالخطأ في بدر وما لخطأ في سعود ؟؟

لماذا نتوقف عند أتفة الأسباب ولا نفكر بالنتائج ؟

هل الحياة يوم ! يومين ! فقط !؟

وهل نلوم غيرنا على فشلنا ؟

وهل نرجع الفضل لغيرنا في نجاحنا ؟

هل الحياة تتوقف مع توقف أحلامنا وطموحنا وأهدافنا ؟؟

وهل تَظلم علينا بعد مفارقة أقرب أحبائنا ؟

لا أريد أن أكتب الأجوبة على تلك الأسئلة ..
لكن لنتوقف قليلاً معها ونعرف إلى أين نحن ذاهبون ومع من ولماذا ؟؟
وإياك أن تجعل فكرك محدود بل إطلقة مع تلك الكلمات فسوف تكتشف ماهو السر



هناك 23 تعليقًا:

Beram ElMasry يقول...

عـــين الشــــمس عيانـــــة ومعصوبــــه بشـــال الليـــل
وفــــــــاس الحـــــزن منكـــودة ومرفوعـــة تهـد الحيـل
هجمـــت علينـــــــا عصابــــة زى الطوفــــان والســـيل
خلــــــــوا شبابنــــــا منكســــــر راضــــى يكـون الذيـل
باعـــــــــوا علينـــــــــا وهمهــم ووفـوا من دمانا الكيل
ولا خلـــوا فى البلـــد فــــارس ولا حتــى حداهــا خيــل

Enter-Q8 يقول...

الطموح و الامل

someone_q8 يقول...

السلام عليكم
سعود تفكيره للمستقبل
بدر الماضي امسيطر عليه وامقيده

اذا خلينا الماضي يسيطر علينا ما راح نتقدم , واذا فكرنا بأن الماضي لا يرجع وان اليوم هو رزقك للغد وان الغد هو المستقبل ويجب ان نسعى لذلك فسوف نصل لما نريده بالتوكل على الله اولا

terkwaz يقول...

سعود لم تتوقف حياته على شخص
شق طريقه بنفسه له نظره شامله...

بدر جعل حياته حدود غير قابله للمرونه ...

متابعه الاجوبه ..

alsaronah يقول...

الطموح أهم من كل علاقات اجتماعية حتى علاقة الحب .. أفضل الطموح عليها لأن المستقبل أهم بكثير من ألف علاقة .. اليوم هدني باجر القى الي احسن منه .. الدنيا ماوقفت على شخص واحد معين بحياتنا ..

ابو لطيف يقول...

اختلاف طبائع الناس

احدهما عاطفي وتسيطر عليه العاطفة
كان بحاجة لمن يحل محل سعود

اما الاخر فانه عملي تتراجع لديه درجة العاطفية بل قد تنعدم في جو العمل

هكذا هي طبائع البشر

هي خليط من تربية وموروث وبيئة وتجارب شخصية ( مكتسبات )

Kuwait يقول...

كل انسان وقدرته على التكيف مع الحياة وطريقة تعامله مع الظروف :)

محمد سعد القويري يقول...

الأخت - حياتي هدف مو عبث
موضوع رائع
واخنيار الشخصيتين موفق جدًّا لإيصال الرسالة ..
وأظن يا أختي من عرف بأن حياته ومماته لله ..
وبأنه في الآخرة سيحمل وزر نفسه ، ولا تزر وازرة وزر أخرى ..
لا أظن أنه سيحتاج إلى شخصٍ ما حتى ينجح ..
على الإنسان أن يشق طريق النجاح مستعينا بإخوة صالحين فهذا هو الأصل .. فإن عدم الرفيق
فالنجاة النجاة
ورب وحدة خير من رفيق سوء
ورفقة صالحة خير من الوحدة .
وتحياتي لك على إثارة هذا الموضوع .

غير معرف يقول...

عزيزتي حياتي

أشكرك على طرحك لهذا الموضوع الذي جعلني أذهب بفكري بعيدا

و خاصة في نقطة الإنجازات و الأهداف في حياتنا.

بصراحة يكفيني سعادة أن أنعم بالصحة و الأمان و كذلك يكفيني القدرة على القراءة التي هي نعمه لا يشعر بها إلا من يعاني من الأمية.

و الأهم هو القدرة على إستيعاب أفكار الآخرين دون الحاجة إلى إتباعهم كالإمعات الذين نعاني منهم و منتشرين حولنا.


من أحد مبادئ الحياة لدي هو المعرفه و التجربه فليس لدينا إلا عمر واحد يجري بسرعه و حياة قصيرة غير معروفة الأجل.

موضوعك أيضا ذكرني بأيام الغزو قبيل التحرير في أغنية للمطرب الكويتي

نبيل شعيل..راح الكثير يا بلادي و مابقى إلا القليل..

فقد كانت هذه الأغنية تحيي فيني روح الأمل و الطموح بتحرير الكويت و عودتها إلى أصحابها.

تحياتي لك يا عزيزتي

THE BOSS يقول...

لا اعتقد انه في خلل بالعلاقة بينهما او انها السبب ولكن لكل انسان شخصيته الخاصة الفريدة التي تختلف من شخص لأخر فمنا من يستطيع تحمل اعباء الحياة وحيدا ومنا من لا يستطيع ذلك ومنا من يتمتع بالعزم و المثابرة و الاصرار وهناك من لا يستطيع
وهناك من تحطمه نظرة او كلمه وهناك من يتحمل الويل

والا لأصبحنا كلنا ناجحين او العكس

وعطني ولعه

حياتي هدف مو عبث يقول...

Beram ElMasry

:)

حياتي هدف مو عبث يقول...

enter-q8


من غيرهم محد يقدر يقاوم مصاعب الحياة

حياتي هدف مو عبث يقول...

someone_q8

وعليكم السلام والرحمة


الاصل في كل شيء التوكل على الله :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

تركواز


وانا متابعة :p

حياتي هدف مو عبث يقول...

السارونه


وحتى علاقة الزواج :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

ابو لطيف


صعب جداً يكون الإنسان عاطفي كثيراً

وخاصة في أيامنا هذه

يتعب نفسياً ..

حياتي هدف مو عبث يقول...

كويت


صحيح :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

محمد سعد القويري


في أبيات للشافعي

إذا لم أجد خلاً تقياً فوحدتي ألذ وأشهى من غوي أعاشره
وأجلس وحدى للعبادة أمناً أقر لعيني
من جليس أحاذره

:)


والله يعينا على اختيار الاصحاب الصالحين

حياتي هدف مو عبث يقول...

عتيج الصوف


لو الأهداف ومتعتها لما أحسسنا ولا تحمسنا بشعور الإنتصار والنجاح

والقراءة .. مهمه جداً
والله يعين من لا يستطيع القراءة
أمر محزن ..


وان شاء الله تجاربك في الحياة تكون
تجارب حقيقية واقعية وليست وقتية زائلة

وما بقى إلا القليل بإذن الله :)


تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

the boss

احترم جداً من يتحمل المصاعب ويتغل عليها .. يكبر في عيني

واخذ ولعات

Alikingkw يقول...

ليس للناجح قيمة دون وجود الفاشلين
والحياة قصيرة فالنستمتع بها
وإذا كنا من الناجحين فليكن نجاحنا بفضلنا نحن وإلا فسيكون نجاحا مزيفا

الحياة لا تتوقف إلا بالموت
وقد تكون قاتمة عند غياب الأحباء ولكن شمسها لا بد أن تشرق بأحباء جدد

Alikingkw يقول...

أما التساؤلات الأخرة فلا أجد لها أجوبة :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

كلامك عدل :)