2008/10/31

الرقابة العوراء !








تخيل لو إنك كنت في مرحلة دراسية ودخل عليك أحد الأساتذة ومعه ورقة إختبار
وكان الإختبار صعب جداً .. وتساهل معك الإستاذ وسمح لك بالغش من بعض زملائك
ولكنه لم يسمح أن يغش طالب أخر .. فكان هذا هو مستوى الرقابة عنده .
وهناك إستاذ أخر .. لدية مبدأ غش كما تريد لكن من غير صوت .. وغيره يؤمن بالغش
لكن من بعض الورقيات الصغيرة لكن أبداً ليس من طالب أخر ..


أنت كإنسان طبيعي سوف تستغرب من هذه الأفعال الثلاثة ..

لكنك سوف تربطها جميعاً بكلمة الرقابة .. لا يهم كيف ولما يراقب ؟ القضية فقط بالمراقبة ..
ولنقول الإحساس بالعظمة والسيطرة على بعض ممن يجلسون على مقاعد الدراسة
فكل رقابة تختلف عن الأخرى و لكنها سوف تلصق بإسم هذا المعلم تحت مسمى الرقابة..

وكذلك تخيل لو إنك جالس في بيتك وفي متسع حريتك .. وتفكر في بعض الأمور
التي أنا أراها خاطئة وسلبية .. فآتي لك وأدخل على عقلك الجميل ..

وأضربك
وأقيدك
وأعلمك

كيف تفكر ومتى تفكر ولماذا تفكر وفي ماذا تفكر !
ماهو شعورك ؟!


وعقلك وتفكيرك هو ما تبقى لك من وأد حريتك المتاحة لك في هذا العالم !؟
ربما .. سوف تحتمل إزعاجي أيام وليالي .. وربما بضع سنين ..
لكن في النهاية .. سوف تنطلق .. وبقوة وهذه القوة إما تكون في الإيجاب أم السلب !


أنا لدي قناعة تامة .. إنه لا يستطيع أي شخص أن يمثل دور المراقب ..

فالمراقبة تكون ذاتية لا يفرضها شخص أخر مهما كان هذا الشخص ..
وكذلك الإنسان المؤمن يعلم إن من يراقبة فعلاً هو أعظم من بعض دمى تتحرك يميناً وشمالاً
على ما يتماشى على مزاج قلبها ومصلحتها !

إن كلمة الرقابة التي نسمعها من البعض .. تحسسني كأني طير في قفص
لا يستطيع أن يخرج للسماء ويحلق بعيداً عن بعض متناقضات رأها وهو جالس في قفصه
والطامة إن في ظل تواجد الطير في القفص رأى من يمارس حريته .. بكل حرية وسلاسه


لكن ما إن يلتفت إلى الطير .. أطلق المواعظ والرسالات العقلية الظالمة
وكأن هذا الطير لم يرى كم هو هذا الشخص أحمق منافق !

المثير إن هناك من يعتقد إن من يطالب في حرية إختيار ما يقرأ وما لا يقرأ
فإنه يختار الكتب الجنسية الإباحية !

هنا أضحك جداً على مدى ضيق التفكير المتخلف ..
هل الممنوع هو الجنس فقط !
أم هو الممنوع لديهم !؟
وهل هو التفكير الذي ينحصر في الشهوة الحيوانية
التي كلما قرأت كلمة ممنوع ربطته بالجنس !

لماذا أصبح هذا هو التفكير السائد بين الكثير من الأشخاص ؟

أعتقد من أراد يقرأ أي كتاب ..
مهما كان فهذا ليس من شأني أبداً ..

لا أخفي عليكم عندما أقرأ لكتابة بعض الملحدين .. أستغرب جداً عدم إيمانهم بالله
وأحزن جداً .. لكن أستفيد جداً من بعض أفكارهم .. هي أفكار ربما تكون خاطئة
لكن أحب الإطلاع عليها .. فأنا على إيمان تام بقوة رسالة الإسلام
ولا يمكن أن يدمرة شخص ما .. فالله وعدنا بحفظ رسالته .. فلماذا نحن نخاف ؟

من الممكن أن تكون الرقابة ..
رقابة عوراء ..
تحجب ما يريد البعض .. وتعرض ما يريده البعض أيضاً

دائماً أفكر ...
لو كنت أنا لا أقرأ شي سواء كان متفق مع معتقداتي وأفكاري أو مخالف له
وكنت مع مجموعة من الأشخاص وأصبحوا يتجادلون في أمر ما !
وأنا ليس لدي أي فكرة عنه .. ولا حتى أعرف معنى ما يتحدثون عنه ..
ماذا سيكون موقفي ؟!

إن التوسع بالفكر ليس حراماً أو كفراً ..
بل حق من حقوقي كإنسانه على هذه الأرض ..

يزعجني مطالبة البعض بتواجد رقابة أكثر وأشد على الكتب !
لا أعلم هل نحن
مجانين ؟
مغفلين ؟
نقرأ ولا نفقه ؟
متخبطين ؟
أطفال ؟
جاهلين ؟

ربما أنت أيها القارئ ترى كتاب ابن القيم صحيحاً ومغذي ومفيد للعقل
وغيرك يراه خاطئاًً ومؤذي للعقل وهناك من يرى كتاب نوال السعداوي
مفيد وقيم للعقل وأنت تراه سئ ومخرب مؤذي للعقل !

لا تحكم على الكتاب فقط لأنه لم يعجبك إسمه أو لم يتوافق مع معتقدك .. مجتمعك .. بيئتك

فالأخرين ليسوا مثلك قط ..

هناك من يقرأ ليتعرف على المختلف .. يعرف ما هو ولما هو مختلف ؟

وهو حر في إختيار ما يقرأ

وأنت يا من تراقب وتريد أن تراقب على أبسط حق من حقوق الإنسان العاقل
ربما أنت تحتاج للمراقبة إن لم يكن تأكيداً .

كم أتمنى أن نتعلم أن نعيش مع المختلف عنا !

فالعيش مع المختلف ومعرفتة ومعرفة أسلوب حياته والمقارنه والتحليل والإختيار
أفضل من العداوة والحروب العقلية والكتابية وإختيار دور الأب في فرض المراقبة ..


فنحن لسنا أطفالك ولسنا أبنائك لتأتي وتراقب ما نقرأ وما نفعل !


إلى متى سوف تستمر المراقبة التي تحتاج لمراقبة ؟

إلى متى يأتي شخصاً ويدير أفكارنا وكتبنا ؟

إلى متى نغلق عقولنا ونجعلنا تدور في أرض واحدة ؟

إلى متى نحتاج موافقة لقراءة ما نريد ؟

إلى متى تُسلب حرية بعد الحرية بإسم المراقبة ؟


إلى متى إلى متى


!!!








هناك 25 تعليقًا:

Enter-Q8 يقول...

قلتيها يشوف برايه و ما يشوف براي غيره
دائما لما اكتب موضوع و ارد اقراه قبل النشر اشوفه براي غيري
شنو رده علي
اتمنى على البعض يشوفه بهالطريقة و ياريت اولهم الرقيب الاعور

ابو لطيف يقول...

احسنت

في العصور المتقدمة لم تكن هناك رقابة اطلاقا

كان الكل يقرأ لافكار مخالفيه ليرد عليهم

فلا يمكن الرد على الافكار المخالفة ان لم نقرأها

و من ذلك نشأت مدارس ومناهج وطرق البحث

نعم ... لنترك الافكار تتصارع فلن يبقى اخيرا الا الصحيح اما الغثاء فلاشك سيذهب

القران ... كلام الله سبحانه وتعالى

ورد فيه حجج الملحدين والكفار وكل الافكار الباطلة

وجاء فيه الرد عليها

هل يمنع الرقيب كتب الله سبحانه وتعالى لان وردت فيه افكار الملحدين والكفار ؟

الوصاية

كل فئة تعتقد انها وصية على الاخرين

لذا ترغب في فرض ما يتفق معها
واقصاء ما لايتفق معها

وهم بذلك يروجون لمن يقصونهم من حيث لايشعرون

هنا تكمن المشكلة

جزاك الله خير

والله المستعان

العين يقول...

سؤال ..
لو غاب الرقيب للأبد

و جاء يوم و نزل في أحد المعارض كتيب يضم كل الرسوم المسيئة للرسول عليه الصلاة و السلام و تم الترويج لهذا الكتيب و نزلت له اعلانات .. هل هذا أمر مقبول؟

نوال السعداوي تستهزيء بالله عزوجل في كتاباتها..

هل انعدمت الغيرة لنصرة الله عزوجل ؟

هل تعتقدين أن حرية النشر يجب أن تكون مطلقة؟ بحيث يسب اي كاتب اي أحد حتى لو كان الله عزوجل و لا يجد من يقول له .. احتفظ بما كتبت لنفسك فنحن في بلد لا نرضى أن ننشر مثل هذا الإلحاد و التطاول على الله و ملائكته و رسله ؟

أستميحك عذرا لكوني أخالفك الرأي .. انا مع الرقابة الواضحة المعايير و التي لا تكيل بمكيالين

-mate يقول...

ذاك اليوم إخوي موصيني إييب له كتاب دافينشي كود "النسخة العربية"، قاللي إمنعوها في الكويت!!

معقوووووووووووووولة؟!!!

شنو معاييرهم أساساً في الرقابة؟
يعني الكتاب اللي ذكرته مافيه إباحية وسرسرة ولا فيه إلحاد. اللهم إلا الحديث عن المسيحية كقصة.

للأسف معرض الكتاب السنوي يٌقام في الكويت، تلاقين جم ألف كتاب مادشوا المعرض والسبة المراقبة المتعسفة

غير معرف يقول...

الرقابه على العقول

كمثل القراءة في الظلام

Kuwait يقول...

شهالصوره الي تخرع :\
الرقابه عندنا رقابه مزاجيه :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

Enter-Q8

الرأي الأخر مهم ولا يمكن الاستهانه به

فنحن نعيش معهم .. ولسنا وحدنا

الله يعين :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

ابو لطيف


لا يمكن الرد عليها وحتى لا تعرفها

فيكون موقفة ضعيف ..

فكم شخص قرأ المختلف والخاطئ

عرفه وبينه ! كثيرين


لكن العقلية الخاطئة تجعل كل شي خاطئ ومنكر وحرام !



يا اخوي القرآن فيه أمور كثيرة

يمكن ان ما عجبهم باجر يمنعونه

فهناك من سوف يمنع بعض الكتب بإنها مخالفة للإسلام

وهناك من سوف يمنع القرآن لأنه مخالف لتفكيرة

هذا منطق !؟



وبالضبط في ما ذكرته اخر شي

شكراااً

حياتي هدف مو عبث يقول...

العين


لا انسوي اعتصامات ونحرق اعلام ونغلط باللي سوو الكتاب ونبين لهم كيف ان الاسلام هذا هو ديننا بالسب والاحتقار
وحرق السفارات ومعاملة الاخر كأنه كلب ملقى يحتاج لبعض الاكل مني :))



نعم تكون مطلقة .. ومن يريد أن يرد على ما جاء في الكتاب يكون في مطلق حريته

مشكلتنا اننا نرى الاخر غير مهم او يحتاج للإقصاء من الحياة !

لماذا !؟

انا وكما ذكرت الله سوف ينصر المؤمنون
وهو من يراقبنا ولا اسمح لانسان ان يراقب ما أقرأ

وان كنتي انت لا تريد قراءة كتاب مخالف لك فانت حرة

اما انا وغيري نحب الاطلاع ولنرى سبب الخلل وسبب الكلام وهذا من حقنا :)


وأرجوك أرجوك ما دخل الغيرة لنصرة الله بالموضوع ؟؟

احس كما لو انه اتهام لي بسؤالك ! :)

عزيزتي الغيرة تكون داخلية وغير مفتعله
فغيرتي لنصرة الله أن أمثل الاسلام وأوامر الله قولاً وفعلاً
وليس هرج من أجل أن يقال علي انصر الله

فنصرة الله لا تكون في المهاجمة وتهميش الاخر
بل بالتعايش معهم وجذبهم لأن سوف يروون فيني الاسلام الحقيقي وليس الاسلام المزيف



خالفيني الراي .. فهذه سنة الحياة :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

-mate


مشكلتهم

لا تقرأ

لا تقرأ


والله أمر الرسول صلى الله عليه وسلم

إقرأ

تناقض جلي واضح

اعلم قراءة القرآن تختلف عن قراءة اي كتاب

لكن القراءة مطلووبة

ولا يمكن لاحد ان يمنعها

الا الشخص نفسه ان لم يريد ان يقرأ


ومعقوولتين بعد :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

عتيج الصوف


ظلام ورطوبة

حياتي هدف مو عبث يقول...

كويت

بسم الله عليج :*

مزاجية درجة أولى :)

malak يقول...

هذا يعني احنا ببلد الديموقراطيه و الحريه


كل واحد حر باللي يبي يتعلمه ماله داعي القيود


البوست وايد حلو و خوش موضوع

ماقصرتي يعطيج العافيه:)

الأندلسي يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
حياتي هدف مو عبث يقول...

ملاك

حياج الله أختي :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

الأندلسي

مع تحفظي على ذكرك للكلمه

لكن ربطك للموضوع جداً مهم

صحيح في امور تكون في حياتنا وحتى نتكلم فيها لكن لما نقرأها او نجدها عند الغير نستغرب منها ..
لكن لا نستغرب منها في حياتنا


وإسمح لي بهذه الكلمه لكن ليس رجل من يسمح أن ينادى بأحد هذه الاسماء
لأخته أو والدته أو حتى أي فناة بالشارع


أحتقر هذا التصرف .. :)


الروايات الرومانسية لا تستهويني
أحب الروايات الإجتماعية أكثر

عموماً حرية إختيار ما يريد الفرد
أن يقرأ ترجع له أولاً وأخيراً


شكراً لك ..

حياتي هدف مو عبث يقول...

الأندلسي

أعتذر جداً على إلغاء الكومنت

وأتمنى لو تعيده بس من غير الكلمة اللي ذكرتهااا :)

وأكون جداً جداً شاكره لك

AseeL يقول...

حياتي هدف

ارجعي للقرآن ستجدين أكثر من آية تحث المؤمن الابتعاد عن مجالس الملحدين والكفار حتى ينتهوا من استهزائهم وكفرهم بالله

لا تسعفني الذاكرة بالآيات ابحثي عنها

فهل نسمح بدخول هذه الكتب بحجة الثقافة مع سرد الآيات الصريح بهذا الشأن؟
انت مسلمة ومتدينة فهميني ابي جواب؟

الرقابة لا بد منها وموجودة في سائر الدول ولكن المشكلة تكمن في الحدود وعقول القائمين عليها

الأندلسي يقول...

لا اتذكر ما كتبت

عموما ..

اذا كانت رقابت مدونتج منعت ردي بسبب ((كلمة)) لا نلوم رقابة الحكومة اذا منعت (( كتاب )) !!

حياتي هدف مو عبث يقول...

أسيل

اعتقد تقصدين الأية في سورة النساء


وكثير من الكتب والمواقع والمنديات والمدونات تكتب ما هو أمر !

هل تم منعها ؟

حياتي هدف مو عبث يقول...

الأندلسي


هذه مدونتي أنا وحدي

ولي حق في كتابة ما أريد واستقبال ما أريد

وإن كانت مدونتي مشتركة بين أشخاص
لن أمنع شيء .. لأن هناك غيري من يريد
أن يستقبل ما يريد


لا يمكن المقارنة بين مدونتي وكتاب

:)

وانا الغيت الكومنت كله
لأني ما أعرف اعدل على الرد
هذا ان كان فيه :)

ولأن الكلمة قووية جداً


وأعتقد إنك تذكرها

أندلسي يقول...

اعرف الكلمة

ولاكني لم انعت احد بها انما ذكرتها لتدليل على موضوع معين

عموما كما قلت ِ مدونتج وانتِ حرة .

حياتي هدف مو عبث يقول...

:)

Alikingkw يقول...

الجماعة حريصين على أخلاقنا يا اختي
P:

حياتي هدف مو عبث يقول...

يا ليت توقف على الأخلاق