2009/08/02

يستيقظ الألم مع كل ذكرى

في حياة كل إنسان تاريخ لا يمكن أن يمر كهذا دون مرور شريط الزمن كذلك في كل دولة هناك تواريخ لا تُنسى وعندنا هنا في الكويت تاريخ الغزو العراقي هو التاريخ الذي يذكره الصغير قبل الكبير بل حتى أصبح هو رابط لكثير من الأحداث والأفعال من قبل وبعد مع وجود القلة مما يحاولون لعب دور المسامح كريم مع الغزو العراقي وأثره وهؤلاء القلة هم بلحمهم ودمهم لا يعملون بالمسامح كريم مع أبناء أرضهم


المسامحة فعل حميد ومن القيم العليا للإنسانية لكن هل المسامحة تعني
أن أسمح أن أدهس على جثث شريفة طاهرة دون مراعاة
وأنسى كل شيء مع المسامحة أبداً أبداً أبداً المسامحة لا تعني النسيان
فمن فكك ودمر أمنك أرضك أسرتك أبناء شعبك وسرق كل شيء منك
مزق صور جابرك وسعدك بقدمه القبيحة كوجه الدميم وهو يضحك
ولا يبالي بشيء إلا فيما يسعده على أرض غيره وبإغتصاب


لم أكن كبيرة في السن كما أنا الآن في تلك الأيام السوداء
كنت طفلة سُرق منها كل ضحكة وشقاوة بريئة وقلب انتزع وما رجع
لكن أتذكر كل شيء أتذكر تفاصيل دقيقة وساعات الفجر المخيفة
وأحداث يقشعر بدني منها حتى دون الإفصاح عنها
وكان هذا كله من جعل مني طفلة تكبر عمرها بسنوات


ما شعرت به وما مر بي من مشاعر متناقضة وظنون مختلفة مازلت أحتفظ به في قلبي وعقلي ولم أفصح عنه بعد مرور أعوام كثيرة لأني أعلم مهما تحدثت وعبرّت سيكون الأمر أعمق بكثير من فقدان جزء من الروح ولا فائدة من الحكي بها الآن دام هناك دواء يشفيه من وقت لأخر والفائدة أن تستكشف فوائد تلك المرحلة من مراحل الكويت المؤلمة ولا أقول الفائدة على الكويت كأرض لأني كما أرى وأشاهد لا صعود من بعد هبوط ولا تنمية من بعد دمار ولا إجتماع من بعد إختلاف ولا رحمة من بعد قسوة كل شيء تغير كل مَن هنا زاد جشعاً وخوفاً أن تكون هذه الأرض مؤقتة فأصبح يلهث كالكلب لا فرق


وهنا أود أن أعرف هل كان للغزو العراقي عليك بأثر
مواقف وأحداث برزت شيء فيك أعطتك ورسمت لك طريق محدد
هل تتوقع إن الغزو العراقي كان له فائدة ؟
وما هو أكبر ضرر برأيك جراء الغزو العراقي؟




تشبيه
يلهث الكلب وهو واقف وجالس جائع وشبع وتعامله بلطف أو بقسوة دائماً يلهث يلهث ويلهث
فكم هناك شخصاً يتصف بصفة الكلب؟ وللكلب جنسيات مختلفة
..
لمن لا يفهم

الغزو يسمى بالغزو العراقي وليس الغزو الصدامي
نسامح"ربما" لكن لا ننسى أبداً ودائماً
الجرح كبير ومازال يؤلم
من يريد أن يطلق كلمة الحقد فلا مشكله
من يريد أن ترد العلاقات كما كانت وأكثر ويتعلل بأسباب مختلفة فقط عليه أن يجعل مكانه مكان من فقد أحد أفراد أسرته ومن تعذب ومن نساء بيته اعتدى عليهم ومازال يعاني من أثار ما حدث

..

رحم الله شهداء الكويت وحفظ الكويت من كل سوء وضرر








هناك 22 تعليقًا:

ROAD RUNNER يقول...

رحم اللة شهداء الكويت وكل من مات مظلوما على يد الطغاة

لكن اختي الكريمة و ارجوا ان تسامحيني ان اختلفت معك في بعض الامور

اختلف مع من يعمم مسالة أو ان يقول ان كل العراقيين يتبنون منهج البعث فذلك جهل او تبسيط للامور او وضع الآخر في بروفايل " مثل ان نقول ان كل المسلمين ارهابيون"


فمعارضوا البعث و المغلوبون على امرهم طالما كانوا القسم الاعظم من ذلك الشعب

و لازالت الارض تخرج قبورا بالالاف اينما حفرت في العراق

و كذلك لازال البعث موجودا يشن الهجمات على العراقيين و يفجرهم بالارهاب بعد ان كان يمارس ارهاب الدولة طيلة عقود


كذلك يوجد في العراق عقلاء و كتاب و مفكرون دحضوا الافكار اللتي كانت تقول بتبعية اكويت للعراق , ومنهم حسن العلوي



و آخرون , اما النواب الذين طالبوا الكويت بتعويضات لتسليمها معارضين عراقيين لصدام في الثمانينات و غير ذلك فاقول ان مجالس النواب لا تخلو من السفهاء و ليس مجلس الامة بخال 100% من امثال هؤلاء أو نسخ كويتية منهم



المشكلة هو الجهل بالاخر و عدم التفريق بين الصالح و الطالح , سمعت ان اشخاصا ساعدوا صدام في سرقة الكويت و نهبها يمنحون تاشيرات دخول للكويت على انهم رجال اعمال بينما ترفض حالات انسانية لنقل مرضى او اطفال لا ذنب لهم في الغزو


العلاقة الكويتية بالعراق قديمة , خصوصا البصرة , اسمعوا كبار السن و الجيل الاول و احاديثهم وستجدون ادللة دامغة على قوة علاقات اسرية واقتصادية وثقافية لا لشيء الا بسسب القرب الجغرافي و القرابة و النسب

وذلك لم يعني يوما و لن يعني ان الكويت كانت جزءا من العراق


انا ارى ان جارا تمتد حدود طويلة معه هو جار لابد من التفاهم معة عاجلا ام اجلا



لن نستطيع ان نغمض عيوننا و ندعي ان الاخر غير موجود


و الثقافة والتوعية هي الوسيلة اللتي تكفل ازالة اية افكار خاطئة رسختها ثقافة العدوان و العدائية التي حكمت العراق لعقود


أما الاستعداء و اظهار الكرة , فالكراهية لا تفيد بشيء بل تضر صاحبها ولا تنفعة .


اعتقد ان ما اصاب العراق منذ عام 1980 هو اضعاف ما اصاب الكويت من قتل و دمار و تشريد و مقابر جماعية وهجمات بالكيماوي و حروب , لتتبعها حرب شنتها فلول البعث و القاعدة لوئد مشروع قام امـة من الرماد


علينا ان نتعلم دروس الماضي لا ان نعيش فية

حسام بن ضرار يقول...

تباً لكل من يريد ان ندوس على جراح الماضي و ننساه

تباً لكل من يقلل من شأن ما حصل في 2 اغسطس و يسترخص الدماء و الاعراض التي ذهبت ثمناً لغدر الجار

تباً لكل من يختزل الغزو في شخص صدام او نظام صدام فقط و هو يعلم ان السواد الاعظم من العراقيون هم صدامون آخرون ..

لن ننسى

لن نصفح

و لن يفلح احد في مسح الغزو العراقي البغيض من ذاكرتنا

او يفلح في اقناعنا بطهارة نوايا كلاب الشمال

-mate يقول...

الله يرحم شهداءنا, ويحفظ ديرتنا, ويكفينا شرهم

ظلال الدَلْماء يقول...

الله يرحم شهداءنا و يحفظ ديرتنا يا رب,
ولدت بعد دخولهم الى ارضنا بشهر واحد فقط عشان جذي ما راح اتذكر شي لو شنو, لكن يكفي ما سمعته و قرأته عن ما حصل خلال الغزو لاعرف حقيقة هؤلاء, ما اعتقد انه بعد كل الي سووه راح نعتبرهم بشر الي سووه مو شويه ليس ذنبنا انهم متخلفين و عانوا الامرين من حروبهم الاهلية الداخلية هم من جلبوا ذلك لانفسهم اذاً فليتحملوا ما صنعت ايديهم و ليكفوا عن القاء التهم علينا و زعمهم باننا منهم بعيد حتى عن احلامهم,
هل سنسامحهم؟! طبعاً لا
هل سننسى مافعلوا؟! بلا شك لا
الا يعتبر هذا حقداً؟! ربما, لكن ان سامحناهم و ادخلناهم بلدنا و امناهم على ارضنا هل سيتغيرون هل سيتطورون, ان احببناهم و قبلناهم بيننا مستحيل ان يفعلوا نفس الشيء لان النية مو صافية لانهم انذال باختصار,

شكرا عالموضوع ايقظ مشاعر دفينه:).

أهل شرق يقول...

لن ننسى الغزو العراقي ماحينا

اللهم ارحم شهداء الغزو العراقي

kuwaitawy يقول...

فعلا



انه الم يستيقظ مع كل ذكرى

طموحة مملوحة يقول...

حتى العابنا انسرقوا لولو :(


صج انخطفت طفولتنا حتى وان كانت 7 شهور بالنسبة للطفل شي كبير

البوابة يقول...

حقد على ديرتنا مادري علينا شفيه
غـزا بلدنا وشـرد كل من يعيش فيه
ما لكم إلا تدعون له لين الله يشـفيه

تبونا نعفو ونصفح وبعد تبونا ننسى
سووا أرضنا الطاهره بأنجاسهم دنسه
بعد فعايلهم كلها منهو الـذي ينسى

النذل مهما عطاه الكريم لا بد يحش فيه

بنت الشامية يقول...

لن اصفح ولن انسى ولن اغفر

تجربة.... تنامين وعندج وطن
وتقومين الصبح ما عندج وطن
هناك احتلال لوطنج
صعبه ... صعبه على عقلي وروحي ان انسى او اغفر او اصفح
هذيك الايام مااااااتنسي ابدا

اجتماعي يقول...

كانت تجربة قاسية لكل الكويتيين ..

بس الحمدلله وقتها كنا صغار وما جربنا العذاب اللي جربوه الكبار ..

بس ملاحظة ..
اللي صار .. إسمه إحتلال وليس غزو

وترا الفرق كبييير ..
لان لفظ الغزو ينفي إن الكويت لها حقوق ..
بس لفظ الاحتلال يحفظ كل حق ..

هذا اللي تعلمناه من العلوم السياسية :)

الله يرحم شهدائنا ..
وعساها ماتنعاد المأساة ..

Mamloo7a Q8ia يقول...

جرحنا كبييييير
وصعب ان ننسى
الله يحفظنا من شرهم
ويحفظ كويتنا من كل شر

ويرحم شهدائنا

سدرة العشـــاق يقول...

الله يرحمهم و يغمد رووحهم الجنة و يكونون شفعاء لأهلهم يوم القيامة ان شاء الله

عسى الله يحفظ ديرتنا من جارة السوء
و من عيالها اللي يبون ينسون كل شي بس عشان مصالحهم الاقتصادية

someone_q8 يقول...

السلام عليكم
الله ارحم شهداءنا الابرار
وما راح ننسى ابدالدهر
واللي مو عاجبة فيه اطوف وايد يقدر يطق راسه بأي وحده فيهم ويريحنا

just a bunch of thoughts يقول...

لن ننسى و للأبد ستظل تلك الذكرى السوداء في قلوبنا و عقولنا ...

و لكن هل نسامح؟

و هل نستطيع؟

الجرح لا يزال غائراً و الوقت بعد لم يشفيه خصوصاً و ان الادعاءات و الاطماع ما زالت تتردد و الاسطوانة ما زالت شغالة ...

فكيف لنا ان ننسى او نسامح؟

اتفق معك بأن المسامحة خلق عظيم و لكنها ابداً لا تعني التساهل مع من ظلمنا ...

سياسةً ، المصالحة لها منافعها ، و لكن قلوبنا لا يمكنها الثقة بمن غدر و ليس لمرة واحدة و لكن لمرات عديدة و ننذ اكثر من 80 عام ...

بالطبع ليس كل العراق مجرماً و بعثياً و اننا لو عممنا لنكون كاذبين و لكن التاريخ الملئ بالمساوئ و الجروح الغائرة لا يجعلنا قادرين على الصفح عنهم ...

المسألة ليست سهلة ... ما حصل للعراقيين من غسيل مخ و اثار الحروب لأكبر من ان يستبدل بواقع اخر و تغيير الى الافضل بين يوم و ليلة ...

الغزو استمر لسبعة أشهر بالنسبة لنا و انظروا ماذا فعل بنا، فكيف بهم؟

انا لا ادافع عنهم فمن عمل مثقال ذرة شراً يره كما يقول الله عز و جل ، و الله جازاهم و ما زال يجازي كل معتدي ..
و لكن لنكون موضوعيين ... الاثار الناتجة عن الحروب عميقة و لن تمحى ابدا و المسامحة و ان حصلت لن تكون سريعة ابداً.

لذلك لا اظن ان بوسعناان اسامح بعد ...

فجراحنا لا تزال تنزف ...

***

رحم الله شهداءنا و حفظ ارضنا من كل مكروه ...

just a bunch of thoughts يقول...

و بالنسبة لأسئلتج ، خوش أسئلة ان شاء الله بفكر فيهم عدل و اجاوبج :)

lolo يقول...

هم كثيرون من يتصفون بسمات الكلاب ..

واللهث .. أصبحت صفة غالبة على الكثيرين ..

لن ننسى تلك اللحظات المؤلمة .. وستبقى خالدة في الذاكرة

رحم الله جميع شهدائنا و موتى المسلمين

حفظك ياكويت ربي من كل مكروه وطامع

خاتون يقول...

لا يجب أن ننسى فمازالت القنوات العراقية تهدد فينا و ناوية تعض الأيد الللي نمدت لها و على قولتج عزيزتي في جلاب متعددة الجنسيات ؛)
جواب:
فوائد الغزو .. خلانا نعرف بعض و طلع مواهب شبابنا و ظهرت الرجولة و عرف الكل حقيقتنا و حقيقة المعتدين و خلانا نعرف منو جارنا علشان لما ايي اليوم نحرص و لا نخون :)
أما الضرر.. فحدث و لا حرج يكفي رجعونا سنين قري و إلا جان اللحين بدال ما حطينا فلوسنا على إعادة الاعمار و الترميم جان حطيناها على الشدادية و الاستاد ؛)مع أني إنسانة رحوم لكنـ
"لن ننسى "

Enter-Q8 يقول...

اصدمك المفروض ان مكتب الشهيد يكون قد اصدر سيرة الشهداء و يكون وزعها بهالمناسبة بعد جلسات تسجيل مع من كانوا مع الشهداء و المفقودين بالساعات الاخيرة ورافقوهم خلال فترة الغزو
شنو استفدت من الغزو
باختصار
صنع مني انسان قد اختلف مع كل التيارات السياسية اللي بالكويت لكن لن ارضى على اي غريب ان ينتقدهم لأنهم كويتيين و بالاخير اخواني و دمي و لحمي

حياتي هدف مو عبث يقول...

ROAD RUNNER

كل العراقيين متساوين عندي وعند أغلب الكويتين إلا قلة قليله شاذة . :)
وليست مشكلتنا ما يحدث في العراق وما حدث لها في الـ 80 أو غيرها
هنا في الكويت تحملنا ما حدث ولا نلوم غيرنا ..
وثقافة الكره أو غيرها من الثقافات
تنفع مع كل فرد نجس يحمل الغل ويسقيه لكل جيل يخرج من رحمه ..
:)
حياك الله

حياتي هدف مو عبث يقول...

حسام بن ضرار

صحيح كلامك ..
وسيظل الكثير الكثير يذكر التاريخ المؤلم
أما من يربط ما حدث في صدام فقط
فهو مغفل ومجنون أم يعاني من فقدان الذاكرة
وماكو طهارة ابد .

حياتي هدف مو عبث يقول...

-mate

أمييين :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

بكمل الرد على التعليقات لكن ليس اليوم بالتأكيد .. :)